• الأحد, 22 كانون الأول, 2019

    قامت قوى الأمن باحتجاز تسعة لاجئين وطالبي لجوء سودانيين وأثيوبيين يوم الخميس في 3 كانون الأوّل 2019، وذلك بعد شهرين من الاعتصامات السلمية أمام المقرّ الرئيسي للمفوضيّة السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في منطقة الجناح، بيروت. وجاء ذلك بعد أن اتّصل موظّفو المفوضّية بقوى الأمن وقام 30 عنصراً من حرس المبنى بإزالة المعتصمين الذين كانوا قد عمدوا، بشكل سلمي وبهدف الوصول إلى أذن صاغية لمطالبهم، إلى إغلاق المدخل الرئيسي للمبنى.

  • الأحد, 22 كانون الأول, 2019

    لجانب: المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، السيد فيليبو غراندي، وممثّلة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان، السيدة ميراي جيرارد

    23 كانون الأول 2019

     

    على المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنّ تتخّذ إجراءات فورية لمعالجة إهمالها لملفات طالبي اللجوء السودانيين في لبنان

     

    حضرة السيد غراندي والسيدة جيرارد،

  • الأثنين, 9 كانون الأول, 2019

    في هذا الظرف الإستثنائي توجّه "حركة مناهضة العنصرية" نداء إنساني لجميع موظِفي العاملات ّالمهاجرات في لبنان للتخفيف من وطأة الأزمة الاقتصادية عليهن. نحن نعلم أن الأزمة تطال جميع سكان لبنان حاليًا، ورغم تعاطفنا مع جميع الفئات المتضررة، إلا أن عاملات المنازل المهاجرات هن الأكثر هشاشة بسبب تقاضيهن رواتب متدنية جدًا، قد لا تفوق المئة دولار في بعض الحالات. لذا نناشد الجميع باتباع المقترحات التي تتناسب مع ظروفكم الشخصية في الوضع الحالي: 

  • الأربعاء, 4 كانون الأول, 2019

    ترى "حركة مناهضة العنصرية" أن الثورة الشعبية على الطبقة الحاكمة وفسادها تتقاطع مع الصراع والنضال المستمرين ضد التمييز العنصري المُمأسس والمجتمعي، بما في ذلك استغلال اليد العاملة الأجنبية، اللاجئة منها والمهاجرة.

    وتشكل العنصرية والطائفية وجهين لعملةٍ واحدة، فالطبقة الحاكمة تغذي وتحرك الهوية الطائفية والهوية القومية/الوطنية لخدمة مصالح الزعماء والطبقة السياسية بشكل عام. والهدف من ذلك أولًا التهرب من المسؤولية والمساءلة، وثانيًا الحفاظ على نفسها من خلال تسييس هويات تعيق التضامن الطبقي العابر للجنسيات والطوائف والذي يهدد كيان النظام القائم بصلبه.

  • الجمعة, 11 تشرين الأول, 2019

     

    وجهت مجموعات إثيوبية في لبنان رسالة إلى رئيس الوزراء الإثيوبي طالبةً منه التدخًل لحثّ القنصلية على القيام بواجبها.  لقراءة الرسالة كاملةً باللغة الإنكليزية أنقر هنا.

    ==

    رسالة مفتوحة إلى الحكومة الإثيوبية من العاملات الإثيوبيات في لبنان

     

    إلى دولة رئيس مجلس الوزراء الإثيوبي

    أكتوبر 2019

     

    لقد سئمنا من العودة جثثًا إلى بلدنا!

  • الثلاثاء, 27 آب, 2019

    We call for the immediate release of Beirut, a 5-year-old girl born in Lebanon, and her Sri Lankan and Sudanese family, from administrative detention. General Security told the family they would be deported to Sudan and Sri Lanka, separating them permanently, and putting them at risk of violence and persecution.

    Share the press release below from Human Rights Watch, Amnesty International, CLDH, and ARM, and join us in calling for the family’s release and a stop to their deportation.

  • الخميس, 9 أيار, 2019

    For many of the 300,000 people whose lives and work are governed by the kafala (tr. sponsorship) system in Lebanon, life is a constant state of emergency. This is especially true for migrant women without papers. A migrant domestic worker is criminalized if she leaves an abusive or exploitative employer. She loses her residency status and her work permit, in addition to her income and a place to stay, and often faces further harassment and exploitation because of her undocumented status.

مراكز العمّال الأجانب

مراكز العمّال الأجانب

من نحن

من نحن

Aliquam eu nunc. Fusce convallis metus id felis luctus adipiscing. Duis vel nibh at velit scelerisque suscipit. Sed libero. Aenean leo ligula, porttitor e.

ماذا

ماذا

Phasellus blandit leo ut odio. In hac habitasse platea dictumst. Cras ultricies mi eu turpis hendrerit fringilla. Cras non dolor. Aenean viverra rhoncus pede.

إنضموا

إنضموا

Donec pede justo, fringilla vel, aliquet nec, vulputate eget, arcu. Mauris turpis nunc, blandit et, volutpat molestie, porta ut, ligula. ie, porta ut, ligula.